تابعنا على الفيسبوك  تابعنا على تويتر  التسجيل في دليلي

انطلاق اسبوع ريادة الاعمال في موريتانيا تحت شعار الابتكار والعمل من اجل الرفاه المشترك

بدأت اليوم الثلاثاء في نواكشوط فعاليات اسبوع ريادة الاعمال في موريتانيا تحت شعار الابتكار والعمل من اجل الرفاه المشترك منظم من طرف وزارة الاقتصاد والمالية بالتعاون مع مجموعة البنك الدولي و اتحادية الخدمات والمهن الحرة .

ويستهدف هذا الاسبوع الذي انطلق الجانب الرسمي منه اليوم مناقشة دراسة مولها البنك الدولي حول مقاولة الشباب والاستفادة من خبرات المشاركين لتحديد الحاجيات والمشاريع .

وستتوج أشغال هذا اللقاء بتقديم جوائز لافضل 200 مشرو ع تقدم بها الشباب المقاولون الجدد للمشاركة في مسابقة نظمت خلال الاسبايع الماضية في مجال الابتكار وابداع الشباب في المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح وزير التشغيل والتكوين المهني وتقنيات الاعلام والاتصال السيد مختار ملل جا الذي افتتح فعاليات هذا الاسبوع ان قضية التشغيل وخاصة تشغيل الشباب أصبح أولوية وطنية بامتياز تعنى بها كل دوائر القرار مبرزا أن ذلك تجسد من خلال اصرار رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على سد الحاجة الملحوظة في الموارد البشرية.

وقال الوزير ان استرتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك خلقت مقاولات صغيرة ومتوسطة قادرة على خلق قيمة مضافة وفرص عمل وتتمتع بقدرة تنافسية عالية مبرزا الجهود التي قيم بها من اجل الاصلاحات المالية والاقتصادية لفتح الباب واسعا لاشراك الشباب .

واكدت المديرة الجهوية للبنك الدولي السيدة لويس كارد ان اشكالية التشغيل وخاصة تشغيل الشباب تشكل اولوية التنمية على المستوى الجهوي فالمؤسسات المتوسطة تعتبر خزان للتشغيل وايضا مصدر دائم للابتكار لاقتصاد حييوي .

وقالت مسؤولة البنك الدولي ان هذه الهيئة المالية عملت بالتعاون مع اتحادية الخدمات والمهن وهيئة حاضنة على اعداد دراسة شملت 6 ولايات بينت ان معظم المشاريع الصغيرة وهي اكثر من 200 مشروع تستهدف العالم الريفي ومن بين هذه المشاريع الطاقة المتجددة النفاذ الى الماء الصالح لشرب

تحويل نباتات مثل نبتة االتيفا .

وعبرت عن استعداد البنك الدولي لمواكبة الحكومة الموريتانيةفي جهودها التنوية خاصة المجالات التي تحظى بالاولوية في برامجها.

وبدوره اكد رئيس اتحادية الخدمات والمهن الحرة السيد محمد ولد الوالد على الاهتمام الذي توليه الاتحادية للشباب ومؤازرته وخلق الاطر الكفيلة بتنمية مواهبه ومنحه فرصة الريادة في الاعمال مبرزا ان هذا الاهتمام تجسد في تنظيم تظاهرة خاصة بتشغيل الشباب تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز .

واشار الى ان هذا الاهتمام مكن من مواكبة انشاء ودعم العديد من المبادرات الشبابية في مجال الابتكار والابداع التنموي واعطت نتائج ايجابية مبرزا مواكبة الاتحادية ل حاضنة ريم تيك وكان نجاحها مصدر الهام لكثير من من المجموعات الشبابية اصبحت جسرا ما بين الحياة الجامعية والدمج في الحياة النشطة.

وجرى الحفل بحضور وزيرة التجارة والصناعة والسياحة ورئيس سلطة منطقة ا نواذيبو الحرة ونائب رئيس اتحاد ارباب العمل الموريتايين ورئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية ورئيسة هيئة حاضنة ريم تيك

 

المصدر : الوكالة الموريتانية للأنباء