تابعنا على الفيسبوك  تابعنا على تويتر  التسجيل في دليلي

موريتانيا تتقدم في تصنيف البنك الدولي لمؤشر مناخ الاعمال

نظمت ممثلية البنك الدولي في نواكشوط اليوم الثلاثاء لقاء عبر الفيديو بين ممثليات البنك في نواكشوط وياوندى ونيامي تم خلاله تقديم التقرير السنوي للبنك الدولي حول مؤشر تحسن مناخ الاعمال 2017 (داونغ بيزنس).

وحققت موريتانيا خلال هذا التصنيف تقدما بثمان نقاط حيث انتقلت من التصنيف 168

الى الرتبة 160 لتتقدم خلال سنتين ب 16 نقطة.

و وصلت موريتانيا حسب تقرير البنك الدولي الى هذه النتيجة بفضل سلسلة من الاصلاحات التي ساهمت في توفير المناخ الجيد والمناسب للاستثمار .

و أكد وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد أجاي خلال هذا اللقاء على التعاون المثمر والمتميز بين موريتانيا والبنك الدولي الذي يواكب جهود موريتانيا في مجال التنمية الاقتصادية والاجتماعية.

وأشار الى جهود الحكومة في مجال تطوير القطاع الخاص وتوفير المناخ الملائم للمستثمرين الوطنيين والاجانب من خلال تسهيل الاجرءات وتبسيطها والحد من البيوقراطية في الادارة.

وقال وزير الاقتصاد والمالية إن النتيجة التي حصلت عليها بلادنا جاءت نتيجة لاربع إصلاحات تتمثل في إعتماد خارطة طريق لتحسين مؤشرات أداء الاعمال والمصادقة على المرسوم المتضمن إنشاء إستمارة موحدة لطلب إنشاء المقاولات وتسهيلها ومن خلال مركزة الاجرءات على مستوى الشباك الموحد الذي أصبح يقوم بمختلف الاجرءات في وقت واحد.

وبين وزير الاقتصاد والمالية أن كل الاجراءات تهدف الى خلق بيئة ملائمة لتنمية القطاع الخاص وتحسين النمو والقدرة التنافسية للقطاع الخاص وخاصة الشركات الصغيرة والموتسطة.

وأكد أن التقدم في هذا المؤشر ليس غاية في حد ذاته وإنما الهدف في النهاية تحسين وضعية المواطنين والرفع من مستواهم المعيشي والاقتصادي،مبينا في السياق الطفرة الكبيرة التي شهدتها البلاد خلال السنوات الخمس الاخيرة سواء على مستوى البنية التحتية أوعلى المستوى الصحي والتعليمي.

وقال إنه سيتم بذل جهد أكبر لتفادي التأخر في بعض الجوانب التي أشار اليها التقرير والقيام في الايام القادمة بإصلاحات عديدة تعزز مستوى تحسن مناخ الاعمال.

وثمن ممثل البنك الدولي السيد غاستون سورغو، جهود موريتانيا في مجال الاصلاحات التي حصدت البلاد نتيجتها من خلال التصنيف الدولي لمؤشر الاعمال والذي يعتبر حافزا للدول الافريقية للعمل أكثر والقيام بالاصلاحات المطلوبة لجذب الاستثمار مما يساهم في تنمية وتطوير هذه الدول.

وبدورها أكدت السيدة فيرا سانغوي المديرة الاقليمية لافريقيا الغربية ووسطها في البنك الدولي خلال هذا اللقاء أن موريتانيا تواصل مسارها الاصلاحي في تحسين مناخ الاعمال وتوفير البيئة المناسبة لاستقطاب الاستثمارات التي تعتبر عنصرا فاعلا في التنمية الاقتصادية.

وعقد وزير الاقتصاد والمالية وممثل البنك الدولي في نواكشوط في ختام هذا اللقاء مؤتمرا صحفيا ردا خلاله على اسئلة الصحفيين حول التقرير الجديد للبنك الدولي في مجال مناخ الاعمال.

المصدر:الوكالة الموريتانية للأنباء